عن الوعي من خلال الحركة

كيف تكون حصص الوعي من خلال الحركة عادة؟

في حصة الوعي من خلال الحركة ، توجه المدرسة المتخصصة طلابها إلى سلسلة من الاستكشافات الحركية المصممة لتحسين نمط حركة معين ووظيفة جسدية مثل: الجلوس ، والوقوف ، والانحناء ، والوصول باليد الخ … والهدف من الدرس هو عدم آداء الحركة إلى أقصى حد لها بالضرورة ، بدلاً من ذلك والأهم، هو استكشاف العناصر المختلفة لتلك الحركة التي يمكن أن تجعل هذه الحركة في نهاية المطاف أسهل، أكثر سلاسة بأقل جهد.

خلال الدرس ، يتم تشجيع الطلاب على التنفس بسهولة ومواجهة التحدي بصبر. بدلاً من دفع النفس لإنجاح وإنجاز الحركة بغض النطر عن جودتها ، يتم تشجيع الطالب على تجربة أساليب مختلفة يمكن أن تساعد، سنتحدث عن هذه التكتيكات لاحقًا.

يبدأ الدرس عادةً بمسح جسدي ، وهي ممارسة تشجع الطالب على “التحقق” بما تشعر به في أجزاء مختلفة من نفسه ، أو كيفية تمثيل هذه الأجزاء في خيالهم أو صورتهم الذاتية. الفحص أو المسح الجسدي هو ممارسة تأملية موجودة في العديد من التقنيات الأخرى مثل اليوجا.

بعد الفحص أو المسح الجسدي ، تتم دعوة الطالب لآداء حركة معينة ، عادة ما تكون حركة مرجعية ، والتي سيعملون على تحسينها.

ثم يتم توجيه الطلاب من خلال سلسلة من الاستكشافات حيث تتم دعوتهم لتحريك أجزاء مختلفة من أنفسهم ويروا بأنفسهم كيف يمكن أن تصبح الحركة أكثر سهولة بإضافة عناصر إليها.

يتم تشجيعهم على محاولة آداء الحركة بالطريقة الاعتيادية ، والوصول إلى طريقة غير اعتيادية. ثم يكونوا مدعوون لتجربة مجموعة مختلفة من الحركة (تسمى الاختلافات) من أجل تعلم طرق جديدة غير معتادة للتحرك للإضافة إلى مفرداتهم المجسدة والجسدية. تتم دعوتهم بعد ذلك إلى سلسلة من التكرارات التي ستساعدهم على ترسيخ هذه المعرفة الجديدة بحيث تكون متاحة لهم في الحياة اليومية، فتساعدهم في الحركة بشكل سلس وانسيابي.

في نهاية الدرس ، يُطلب من الطلاب بعد ذلك أداء الحركة المرجعية التي قاموا بها في بداية الدرس واستشعار الطرق التي تحسنت بها. توجه المدرسة المتخصصة طالبة\ها إلى مسح جسدي جديد حيث يتم سؤالهم: ما الذي تغير؟ وكيف غيرت هذه الاستكشافات ما يشعرون به في أجزاء مختلفة من أنفسهم؟

يهدف درس “الوعي من خلال الحركة” إلى تسليط الضوء على العناصر التي يمكن أن تجعل نمط الحركة أسهل ، والعناصر التي عادة ما يتم تجاهلها في حياتنا اليومية بسبب عاداتنا اليومية (مثل الجلوس لساعات في كل مرة إلخ ..) يجب اعتبار درس الوعي من خلال الحركة على أنه وقت تكرسه لنفسك ، لما تشعر به ، للتركيز على كيفية شعورك بأنك تتحرك حتى تكتسب الوعي وتقضي على الجهد الزائد. يمكن لهذه الحصص أن تكون شكلاً من أشكال الرعاية الذاتية ومساحة للاستكشاف دون إصدار حكم ، وإحاطة حركتك بالصبر والفضول مما يجعلها بيئة آمنة للتعلم، ويجعلها اسهل.

One thought on “عن الوعي من خلال الحركة

Add yours

Leave a Reply

Powered by WordPress.com.

Up ↑

error: Content is protected !!
%d bloggers like this: